الرئيسية || السيرة الذاتية || إتصل بنا
    1050 ذو القعدة 1431 هـ - 21 آب / أغسطس 2017 م 
"ان الفتنة بين المسلمين تعني تخريب العلاقات العائلية، تعني إنقسام سكان البناية الواحدة والحي الواحد، تعني إقفال وتعطيل مصادر الرزق والعمل. ان الفتنة بين المسلمين تعني تصدير الحالة الأميركية التفجيرية من العراق إلى لبنان، وتعني تدمير الكيان الوطني وحروباً أهلية متواصلة لن ينجو منها قصر أو كوخ."     
مجلة الموقف
العدد الجديد من مجلة الموقف
 دخول الأعضاء | الأعضاء الجدد مشترياتك | بياناتك | إنهاء الشراء 
إبحث  |   المؤسسات:
<< الرجوع إلى القائمة السابقة
أرسل إلى صديق إطبع هيئة الاسعاف الشعبي

هيئة الاسعاف الشعبي

تحت شعار "من أجل كل مواطن" ورسالة أمينة من المتبرع الى المحتاج انطلقت هيئة الإسعاف الشعبي عام 1979 بقرار من الأخ كمال شاتيلا في منطقة برج أبي حيدر. وأنشأت أول مستوصف لها في منطقة الزيدانية – عائشة بكار، ونالت ترخيصاً رسمياً من الدولة عام 1981. وصُنفت المؤسسة "ذات منفعة عامة" عام 1995.

بتاريخ 29/5/1988 حازت الهيئة على أول وسام صحي مذهب يقدم من الدولة اللبنانية الى مؤسسة صحية في لبنان تقديراً لنشاطاتها الواسعة وخدماتها الاجتماعية والانسانية والطبية للمحتاجين بدون تمييز. كما حازت الهيئة على درع بلدية بيروت في كانون الاول – ديسمبر 1990 وعلى درع بلدية طرابلس في نيسان – ابريل 1991، اضافة الى درع وزارة الداخلية اللبنانية ووسام منظمة "اليونيسيف"، وأوسمة كثيرة أخرى.

يأتي على رأسها وسام الأرز الوطني من رتبة فارس الي منحها إياه رئيس الجمهورية العماد إميل لحود عام 2003 تقديراً لها على نشاطها وخدماتها الإنسانية والإجتماعية.

قدمت الهيئة أكثر من مليوني ونصف خدمة للمواطنين في مجالات التطبيب والصحة الوقائية وتوزيع الأدوية والاغاثة على مدى ربع قرن.

تولت الهيئة مهمة سقاية أحياء بيروت اثناء الحصارالإسرائيلي للعاصمة، وخرقت الحصار الناري، خلال كل مراحل الأحداث على أحياء بيروت، وخاصة في رأس النبع، والطريق الجديدة، والخندق الغميق وزقاق البلاط، وتدخلت يوميا" بفعالية عالية في أعمال الانقاذ والاغاثة.

أسعفت الهيئة آلاف الجرحى والمصابين في الشوارع والابنية المقصوفة خلال الغزو الاسرائيلي وحروب الميليشيات من خلال الدفاع المدني الشعبي التابع لها.

قدمت الهيئة للوطن وللعمل الانساني سبعة عشر شهيدا" وجريحاً أثناء تأدية واجبهم المقدّس.

نظمت الهيئة مئتي دورة تدريب على أعمال الاسعاف والانقاذ والتمريض وخرّجت آلاف الشباب والشابات، فقدمت للوطن خيرة المسعفين والمنقذين ورواد الاغاثة الشعبية وأنقذتهم بالتالي من مفاسد الحرب وشرورها.

تولّت الهيئة مهمة الطب المدرسي في قسم كبير من المدارس في بيروت وسائر المناطق اللبنانية.

سيّرت الهيئة حملات التحصين الوطنية "لمكافحة شلل الاطفال وسجّلت الرقم الاول في هذه المهمة التي نالت عليها تنويها" من المنظمات الدولية.

وجّهت الهيئة القوافل الصحية والاغاثية الى معظم مناطق الحرمان في الجنوب وعكار تُنفذ الهيئة البرامج الصحية الوطنية بالتعاون مع وزارتي الصحة العام والشؤون الاجتماعية.

نالت الهيئة شهادات تقدير على تضحياتها من كل المراجع الدينية والسياسية ومن ابرزهم المفتي الشهيد الشيخ حسن خالد والقائمقام مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني ورئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام الراحل محمد مهدي شمس الدين وشيخ عقل الطائفة الدرزية الشيخ بهجت غيث والبطريرك مار نصر الله بطرس صفير ونائب رئيس المجلس الاسلامي الاعلى المفتي الشيخ عبد الامير قبلان ومطران بيروت للروم الارثودكس الياس عودة.  ومطران بيروت للطائفة المارونية بول مطر. كما حصلت الهيئة على أول وسام صحّي مذهب من الدولة اللبنانية وتسلّمت مفتاح العاصمة بيروت ومفتاح العاصمة الثانية طرابلس وحازت قبل كل ذلك على ثقة المواطنين ومحبتهم ودعمهم لجهودها.

قامت الهيئة بدور فعّال في مجال الدفاع عن سلامة البيئة وأثارت قضية النفايات السامة ومخاطرها وعقدت سلسلة ندوات ونظمت عدة نشاطات بيئية. ومؤتمرات متخصصة هادفة.

تحتل الهيئة منصب عضو مراقب في رابطة جمعيات الهلال والصليب الاحمر العربية. وبخصوص الشبكة العربية للبيئة والتنمية وعضو في الشبكة العربية للمؤسسات الأهلية وعضو في تجمع الهيئات الاهلية التطوعية وعضو مؤسس في جهاز المتطوعين.

تشرف الهيئة على 25 مستوصفاً صحياً في بيروت والمناطق اللبنانية كافة، بالغضافة إلى مراكز للدفاع المدني الشعبي".

تصدر الهيئة مجلة فصلية، تأسست عام 1979، وهي تغطي نشاطات الهيئة ومراكزها، وتقوم الإرشادات الصحية والوقائية والبيئية وسائر شؤون الواقع الصحي.

 اللجنة الوطنية لحماية البيئة

أولاً – تأسيسها:

تأسست اللجنة الوطنية لحماية البيئة في العام 1985 في اطار هيئة الاسعاف الشعبي من مؤسسات المؤتمر الشعبي اللبناني للعمل ف يمجال الاهتمام بقضايا البيئة والمحفظة على سلامتها وحمايتها.

ثانياً – شعارها:

معاً من أجل الدفاع عن البيئة والانسان.

ثالثاً – أهدافها:

تسعى اللجنة الوطنية لحماية البيئة في لبنان الى تحقيق أهدافها الاساسية التالية:

1 – السعي الى تطبيق المعايير والاجراءات الضرورية لحماية البيئة اللبنانية.

2 – السعي للمحافظة على عناصر البيئة الاساسية نظيفة وسليمة ومتوازنة في اطار استراتيجية وطنية ومكافحة جميع اشكال التلوث.

3 – انتهاج سياسة بيئة واضحة المعالم محددة الاهداف من أجل سلامة البشرية.

4 – العمل على تحديد مشاكل لبنان البيئية والمشاركة في ايجاد الحلول المناسبة والملائمة لها وفق الاولويات.

5 – تعمل اللجنة على تعزيز الوعي البيئي عند كافة أفراد الشعب اللبناني وايجاد التزام فردي وشعبي وحسن وطني عام للتفاعل مع قضايا البيئة وتطوير التربية البيئية.

6 – ترشيد استخدام الموارد الطبيعية وتعزيز التخطيط الانمائي في اطار التنمية المستدامة.

7 – السعي لدى المؤسسات الجهات المختصة من أجل تطبيق القوانين الخاصة بحماية البيئة والمحافظة عليها.

8   - تنمية وترسيخ القيم الاخلاقية والحضارية عند المواطن اللبناني وتقوية العلاقة بين الانسان وبيئته في مختلف مجالات الحياة.

9   – التعاون مع الجمعيات البيئية دفاعاً عن البيئة والانسان.

10 – تعتبر اللجنة ساحة لقاء وتفاعل بين المهتمين بشؤون البيئة.

رابعاً – في أسلوب العمل:

تعتمد اللجنة الوطنية لحماية البيئة عدة وسائل وأساليب لبلوغ أهدافها، من بين هذه الأساليب ما يلي:

1 – التنسيق مع الجهات العاملة في الحقل البيئي والاستفادة من الأبحاث والدراسات التي تتعلق بقضايا البيئة في لبنان.

2 – التعاون مع أهل الخبرة والاختصاص في مجالات البيئة، وتهيئة الظروف المناسبة والمناخ الملائم لممارسة النشاطات بما يحقق أهداف اللجنة.

3 – الاهتمام بأجراء البحوث البيئية والانمائية وتشجيعها.

4 – اقامة الندوات واللقاءات والمشاركة في المؤتمرات والمناسبات التي تتعلق بحماية البيئة ومكافحة التلوث على المستوى الوطني والعربي والدولي.

5 – تبادل المعلومات والخبرات مع الجمعيات الاخرى المتخصصة بشؤون البيئة.

6 – التعاون مع وسائل الاعلام الرسمية والأهلية.

7 – نشر وتعميم الوعي البيئي من خلال المحاضرات والنشرات المتخصصة.

8 – المساهمة بتنفيذ مشاريع بيئية وانمائية.

 الإصدارات | الدراسات | البيانات | المقابلات | الخطابات | المؤسسات | معرض الصور
جميع الحقوق محفوظة  آ© كمال شاتيلا 2009 الصفحة الرئيسية | السيرة الذاتية | إتصل بنا