الرئيسية || السيرة الذاتية || إتصل بنا
    1109 ذو القعدة 1431 هـ - 19 تشرين الأول / أكتوبر 2017 م 
"ان الفتنة بين المسلمين تعني تخريب العلاقات العائلية، تعني إنقسام سكان البناية الواحدة والحي الواحد، تعني إقفال وتعطيل مصادر الرزق والعمل. ان الفتنة بين المسلمين تعني تصدير الحالة الأميركية التفجيرية من العراق إلى لبنان، وتعني تدمير الكيان الوطني وحروباً أهلية متواصلة لن ينجو منها قصر أو كوخ."     
مجلة الموقف
العدد الجديد من مجلة الموقف
 دخول الأعضاء | الأعضاء الجدد مشترياتك | بياناتك | إنهاء الشراء 
إبحث  |   صوت بيروت :
<< الرجوع إلى القائمة السابقة
أرسل إلى صديق إطبع صوت بيروت العدد 510
تاريخ النشرة: 22/4/2011

رئيس المؤتمر الشعبي يلتقي بري والحص:

متمسكون بتمثيل التيار العروبي في الحكومة

زار الأخ كمال شاتيلا يرافقه المهندس سمير الطرابلسي الرئيس نبيه بري في عين التينة،  وحضر اللقاء عضو قيادة حركة أمل محمد الخواجة، وقال شاتيلا بعد اللقاء: وضعنا الرئيس بري في أجواء الثورة المصرية العملاقة، لأن دولته حريص على دور مصر العربي وعلى معرفة تطورات الثورة.. ونستطيع القول اليوم أن مبارك في سجن طرة والصهيوني برا ومصر حرة، والثورة تتقدم إلى الأمام بخطى ثابتة لكن أمامها تحديات نشهد مثيلها في أقطار عربية عدة، مثل محاولات شق الصفوف بالطائفية والتقسيم المعطوفة على مشروع الشرق الاوسط الكبير، وتحدي الفوضى والتطرف، بالإضافة للتحدي الصهيوني.

ولقد كان الحوار متركزاً مع دولة الرئيس بري حول هذه المسألة لأنه حينما يُصحح الوضع في مصر، يُصحح الوضع في المنطقة العربية كلها،  وحينما نقول العروبة الجامعة نقصد وحدة الصف الإسلامي والوطني والتحليق فوق كل العصبيات والدخول في مرحلة الصحوة العربية.

كما تطرقنا بإختصار إلى الوضع اللبناني، ونحن ما نزال مصرين على تمثيل التيارالعروبي في أي حكومة لأنه حق طبيعي لهذا التيار، لكن يبدو أن هناك عراقيل، غير  أن المواطنين لا يرون فرقاً بوجود حكومة أو عدمه.

وزار الأخ كمال شاتيلا على رأس وفد من لجنة متابعة مؤتمر بيروت والساحل الرئيس سليم الحص في منزله في عائشة بكار.

 

الإصلاح من حق الشعب السوري ضمن الوحدة والسلم الأهلي

أكد الأخ كمال شاتيلا أن من حق الشعب السوري أن يطالب بإصلاحات ولكن ضمن الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي والكيان الموحد.

وقال شاتيلا في حديث إلى قناة «الحياة» المصرية: إن عوامل نجاح الثورة المصرية مهمة جداً لتقاس على أساسها الانتفاضات والثورات والتحركات العربية، وأبرز هذه العوامل: إن الثورة كانت سلمية، ونهضت على الوحدة الوطنية فلم تكن طائفية أو مذهبية أو فئوية، ومثّلت الأغلبية الشعبية ضد طبقة الأقلية. وبالتالي، حينما يكون هناك تحرك فئوي إنفصالي أو فئوي أو مسلح في مكان ما من العالم العربي، فلا يمكن أن نسمّيه إنتفاضة أو ثورة، لأن هناك فارق بين تغيير نظام أو إصلاحه وبين تقسيم وطن.

وحول الوضع في سوريا، قال شاتيلا: كانت للرئيس بشار الأسد منذ نحو عشر سنوات، توجهات إصلاحية سياسية واقتصادية، وبدأ بالجانب الإقتصادي دون أن يصاحبه الجانب السياسي لأسباب يبدو أنها ترتبط بنوع التحديات الكبيرة التي واجهتها سوريا منذ عام 2001 إلى العام 2009، لكن نستغرب لماذا لم تستكمل الإصلاحات منذ سنتين، وبتقديرنا سوف يسيرون بالإصلاحات اليوم.

وتابع: ما يهمنا في سوريا وغير سوريا أن أي تفكير إصلاحي يجب ان يكون في اطار الوحدة الجغرافية والسياسية الوطنية، وحينما يكون هناك طرح طائفي من أي طرف كان، فهذا لا يخدم وحدة سوريا.. ولا شك هناك تحديات على الوحدة الوطنية السورية،  ولا ننسى ان سوريا لم توقع معاهدات او اتفاقات مع اسرائيل، وهي مستهدفة عملياً بمشروع الشرق الأوسط الكبير منذ فترة طويلة، لكن من حق الشعب ان يطالب وبالاسلوب السلمي بتغييرات واحداث اصلاحات على صعيد الحقوق السياسية والاجتماعية. وهناك جانب مهم في سوريا وهو ان النظام وطني التوجه ضد العدو الاسرائيلي، وهذه ناحية ترضي الشعب السوري الذي سماه عبد الناصر ذات يوم قلب العروبة النابض.

 

ترحيب بترشيح الفقي لأمانة الجامعة العربية

رحّب الأخ كمال شاتيلا بترشيح الدكتور مصطفى الفقي لمنصب أمين عام جامعة الدول العربية، وقال في بيان له: إن ترشيح الإدارة المصرية ووزارة الخارجية للدكتور مصطفى الفقي لمنصب أمين .عام الجامعة هو إختيار مناسب لرجل مفكر ودبلوماسي وصاحب تجربة غنية في العمل العربي المشترك، وهذا الاختيار الموفق يعبّر عن التوجهات القومية للثورة المصرية، ويعكس سياسة مصر في إحياء الوفاق العربي الذي تحتاجه الأمة.

صحيح أن ليس هناك نص ثابت حول جنسية الأمين العام في نظام الجامعة العربية، إلاّ أن الظروف الدقيقة التي تمرّ بها الأمة، الى جانب ما ينتظره العرب من مصر، تتطلب أن يكون الأمين العام مصرياً، ونتمنى على أمير قطر مراعاة هذه الاعتبارات وتأييد ترشيح مصر للدكتور مصطفى الفقي خاصة وأن لديه من الكفاءة والمقدرة ما يؤهله للنجاح في هذه المهمة القومية.

 

رئيس المؤتمر الشعبي يتصل برئيس الوحدويين الناصريين اليمني وأمين عام الإتحاد الإشتراكي السوري ويشدد على الوحدتين الوطنية السورية واليمنية

أجرى الأخ كمال شاتيلا إتصالاً هاتفياً برئيس الوحدويين الناصريين في اليمن الأستاذ سلطان حزام العتواني، تناول الانتفاضة الشعبية والأحداث الجارية في اليمن، وناقش معه الحديث الخطير الذي أدلى به سالم البيض الى قناة «الحرة» وقال فيه إنه «لا يهتم بالتغيير في اليمن بل مهتم  فقط بإقامة دولة جنوبية منفصلة عن اليمن الشمالي».

وقد إستنكر رئيس الوحدويين الناصريين في اليمن هذا الحديث التقسيمي، وأبلغ شاتيلا «أن البيض يعبّرعن نفسه لأن اللقاء المشترك للقوى اليمنية يرفض أي إنفصال ويتمسك بالوحدة الوطنية».. وعلّق شاتيلا بمطالبة العتواني بردّ معلن من اللقاء المشترك على موقف السيد سالم البيض.

وإتصل الأخ كمال شاتيلا بالأمين العام للإتحاد الإشتراكي العربي في سورية المحامي حسن عبد العظيم للإطمئنان على الأوضاع في سورية. وقد أبدى عبد العظيم تقديره لمواقف شاتيلا عبر فضائية ONTV المصرية حول أوضاع سورية، وقال: «إن التحرك الشعبي في سورية يسعى للإصلاح ويحترم الرئيس بشارالأسد، لكنه يطالب بحقوق تتصل بالحريات وهذا ما لم يحصل حتى الآن، وإنه لا بد من هيئة حوار وطني وإلغاء قانون الطوارىء، وبأن التحرك الشعبي وطني وسلمي، على الرغم من حصول إختراقات خارجية قليلة جداً».

من جهته أكد الأخ كمال شاتيلا على أهمية الوحدة الوطنية في سوريا واحترام المطالب المشروعة للناس، وشدّد على ضرورة تمسّك القوى الشعبية بالأسلوب السلمي الديمقراطي ورفض الطروحات العصبية الإثنية والطائفية التي تنال من الوحدة المجتمعية السورية وتفسح في المجال لتدخل أجنبي مرفوض من كل أحرار سوريا والعرب.. وأبدى الأخ كمال شاتيلا والأخ حسن عبد العظيم حرصهما على الدور القومي لسوريا في مواجهة العدو الصهيوني والتبعية الأجنبية.

 

قيادة المؤتمر الشعبي تطالب منظمة المؤتمر الاسلامي بالتدخل لرأب الصدع بين إيران ومجلس التعاون الخليجي

طالبت قيادة المؤتمر الشعبي منظمة المؤتمر الاسلامي بالتدخل لرأب الصدع بين إيران ومجلس التعاون الخليجي، وقالت في بيان: إن التوتر بين مسؤولين إيرانيين ومسؤولين خليجيين ينعكس على المنطقة أجواءً من التفاعلات السلبية الطائفية والسياسية تحقق مصالح العدو الصهيوني في العالم الاسلامي. فلا مصلحة لإيران، وهي تواجه الضغوط والتهديدات الصهيونية والأميركية، في وجود تناقض بينها وبين العرب يضعف صمودها.. ولا مصلحة للعرب في خسارة حليف بمواجهة الصهيونية والقوى الدولية الطامعة التي تسعى الى تقسيم الكيانات العربية.. ولا مصلحة للعالم الاسلامي أن يحدث بين دوله مزيد من التصدع والإنشقاقات تضعف نضاله التحرري وتطلعاته النهضوية.. ولا مصلحة للاسلام في حدوث هذا الإنقسام وهو يتعرض لأعنف هجوم معاد لتقسيم الأمة الى أجزاء وشراذم.

إن حل المشاكل بين البلدان الإسلامية ينبغي أن يظّل في داخلها، فلا تدخل أجنبي ولا تدويل لقضايانا. وإن إحترام كل طرف إسلامي للطرف الآخر بخصوصياته وأعرافه هو المدخل الأول لايجاد الثقة المتبادلة التي تتعزز بتحريم التدخل السلبي في الشؤون الداخلية للطرف الآخر.

إن الحالة العربية – الإيرانية التي تشوبها أخطاء وسوء فهم وحساسيات، تتطلب حواراً صريحاً واضحاً وأخوياً للوصول الى معالجات جذرية تقطع الطريق على القوى الأجنبية الساعية دوماً الى تحويل هذه التناقضات إلى حالة صراع خطير يؤذي الجانبين.. من هنا نطالب منظمة المؤتمر الإسلامي بالتحرك سريعاً من خلال مبادرة جامعة لمعالجة التدهور الحاصل بين إيران ومجلس التعاون الخليجي.. ولقد آن الاوان لوضع قواعد ثابتة تحافظ على الأخوّة العربية الإيرانية وأولها إمتناع اي طرف عن التدخل في الشؤون الداخلية للطرف الآخر.

 

شارك في إحتفال تكريم الفريق الشاذلي ومهرجان جماهيري بمنشية ناصر في القاهرة

كمال شاتيلا يوجّه نداء لمواجهة إختراق الأطلسي للانتفاضات العربية

لمناسبة أربعين يوماً على إنطلاقة الثورة المصرية، نظم شباب ثورة 25 يناير وفعاليات منطقة منشية ناصر برئاسة الحاج عبدو عبد العزيز وأعضاء لجنة حماية الثورة، مهرجاناً شعبياً كبيراً، حضره الآلاف من المصريين وممثلي أحزاب وشخصيات وطنية ونقابية وعلماء وقساوسة، في منشية ناصر بضاحية القاهرة والتي شهدت مناوشات طائفية فردية تم استيعابها من الشباب الواعي للوحدة الوطنية الانصهارية التي برزت خلال الثورة.

تحدث في الاحتفال القس فام لطيف راعي كنيسة المنطقة حيث إشتهد بآيات من القرآن الكريم ألهبت القاعة حماسة وسط هتافات مدوية للوحدة الوطنية، تلته الدكتورة كريمة الحناوي من قيادة حركة كفاية التي رحبت بالاخ كمال شاتيلا وأشادت بمواقفه، وطالبت الثوار بالاستمرار حتى تصبح مصر حرة من قيود كامب دايفيد.

وتحدث المرشح لرئاسة الجمهورية رئيس حزب الكرامة الاستاذ حامدين صباحي فعرض برنامجه محلياً وعربياً، وأكد ان لا خوف على الثورة المستمرة والتي ستحقق أهدافها.

وطالب الاستاذ مصطفى بكري بثورة تطهير شاملة لكل الفاسدين.. وتحدث د. أمين اسكندر عن الحقوق الديمقراطية واعادة النظر بالاقتصاد الرأسمالي المنفلت.

وطرح رئيس الحزب الناصري المحامي سامح عاشور مطالب الثورة وتناول دور مصر العربي، ووجه التحية للاخ كمال شاتيلا وطالبه بنقل تحيات ثورة يناير الى أحرار لبنان الوطنيين والعروبيين والمقاومين للمشروع الصهيوني، قائلاً: نحن نتضامن معكم بكل قوتنا فانتم لا تدافعون عن لبنان فحسب بل عن الامة العربية كلها.

وتحدث خالد الخولي باسم شباب ثورة 25 يناير فطالب بمحاكمة مبارك وإسترداد الأموال المنهوبة، وبدستور جديد ودولة مدنية.

وقدم الاعلامي سمير محمد الاخ كمال شاتيلا بوصفه «قيادة قومية عربية معروفة بالنضال ومحبة لمصر» وسط ترحيب الحاضرين وهتافاتهم.

وتحدث الأخ كمال شاتيلا فإستهل كلمته بتحية أرواح شهداء الثورة، وقال: ثبت دائماً عبر التاريخ أن الامة العربية من غير دور مصري فاعل، لا تستطيع حماية أمنها القومي ولا التقدم. وإن ثورة مصر الحضارية سوف تحدث أثاراً مدوّية عربياً وعلى مستوى العالم الثالث كما أحدثت ثورة 23 يوليو 52.

وقال: إن الثورة نهضت مع حركة شعبية ثورية وقوات مسلّحة وطنية حمت الثورة والشعب من العدوان والفوضى وأنقذت البلاد من مخططات طائفية وفتن بأقل الخسائر الممكنة، لكن محاولات حرف الثورة عن مسارها لم تتوقف سواء بمخاطر خارجية أو بتطرف داخلي أو بتآمر النظام القديم. غير أن الوعي الوطني الشامل ويقظة الجيش سوف ينجحان في النهاية لاقامة نظام وطني ديمقراطي يستعيد دور مصر الريادي.

وإذ وجّه نداء لمواجهة الإختراق الأطلسي للإنتفاضات العربية، قال شاتيلا:  إذا كان من حق شعوبنا العربية وإنتفاضاتها الوطنية أن تطرح التغيير باتجاه الاصلاح الداخلي في اطار الاستقلال الوطني، إلاّ أن قوى أجنبية معادية أو قوى انفصالية تعمل بشكل محموم تحت شعار تغيير النظام حتى تصل الى إنحلال القوة المركزية للدولة من أجل قيام كانتونات عرقية أو طائفية أو فئوية على انقاض وحدة الكيان الوطني.

ولاقت كلمة الأخ كمال شاتيلا تأييداً واسعاً من القوى الوطنية والشعبية المصرية.

تكريم الفريق الشاذلي

وأقامت نقابة الصحفيين بالقاهرة حفلاً تكريمياً حاشداً لرئيس أركان حرب أكتوبر 1973، تحت عنوان «مصر الثورة تحتفل بالفريق سعد الدين الشاذلي»، تحدث فيه الأديب الكبير جمال الغيطاني، ود. مصطفى التقي، والمؤرخ عاصم الدسوقي، والاعلامي أحمد منصور، والفنان عبد العزيز مخيون، والعميد المتقاعد محمد بدر الدين الذي قال عن البطل الشاذلي بأنه صاحب مشروع مقاوم في حين أن السادات ومبارك كانا صاحبي مشروع الاستسلام والتبعية.

وقالت شهدان إبنة الفريق الشاذلي أن القوات المسلحة تتعامل مع أسرة الشاذلي بمنتهى الرقي والتحضّر، فيما أعلن الإعلامي أحمد مسلماني أنه أعدّ مذكرات للشاذلي ستنشر قريباً.

وقد دعي الأخ كمال شاتيلا لإلقاء كلمة في الحفل التكريمي، فقال: ننحني لذكرى بطل حرب أكتوبر وكل الأبطال والشهداء الذين مزقوا أسطورة الجيش الاسرائيلي في أعظم انتصار مصري عربي زلزل الكيان الصهيوني، وأشاع روح المقاومة العربية ضد الاحتلالات.

وشدد على أن الثورة المصرية واجهت وانتصرت على الفوضى الخلاقة الاستعمارية، بفضل تكامل الثورة مع الجيش المصري البطل، وها هي تواصل تحقيق أهدافها الوطنية والقومية، مشيراً إلى آثار الثورة الايجابية التحررية في سائر أرجاء الامة.

 

نشاطات لمؤسسات المؤتمر الشعبي

* نظم القطاع النسائي في هيئة أبناء العرقوب ومزارع شبعا احتفالاً تكريمياً للأم الصامدة في منطقة العرقوب، في المركز الشبابي للهيئة في بلدة الهبارية، جرى خلاله تكريم الأمهات المشاركات.. ونظمت الهيئة لقاء شبابياً في مركز العرقوب الصحي في حي السلم تحدث فيه المهندس سمير الطرابلسي.

* أقام اتحاد الشباب الوطني في عكار لقاءً طالبياً في حلبا تضامناً مع ثورة مصر، تحدث فيه مسؤول الشؤون الدينية في المؤتمر الشعبي الدكتور أسعد السحمراني.. ونظم الإتحاد في طرابلس إحتفالاً دينياً في مسرح الرابطة الثقافية تحدث فيه الشيخ كمال عجم ومسؤول الإتحاد في طرابلس عبد الناصر المصري..  ونظم الإتحاد في بيروت حفل تكريم للامهات، تحدثت فيه غادة الأغر.

* أقام الاتحاد النسائي الوطني في بيروت حفلاً اجتماعياً في مطعم الدار- الروشة، تحدثت فيه رئيسة الاتحاد حنيفة الأزهري، وتخلله فقرات فنية قدمها الفنان محمد جعفيل... وأقام الاتحاد في شحيم احتفالاً، تحدثت فيه السيدة بسمة طرابلسي... ونظم الإتحاد في طرابلس إحتفالاً تحدث فيه  مسؤولة الإتحاد في طرابلس هالا مخلوف، المحامية جمانة بيروتي بإسم قطاع النساء في حزب التحرر العربي، وفاء شتلي بإسم المرأة الشعبية الفلسطينية، ومسؤول إتحاد الشباب الوطني المحامي عبد الناصر المصري.

* نظمت هيئة الإسعاف الشعبي في طرابلس حملة طبية مجانية للكشف المبكر عن البكتيريا المروحية، إستفاد منها 271 مواطناً.

* بدعوة من إتحاد الشباب الوطني في طرابلس عقد لقاء ضم رؤساء وممثلي عدد من الجمعيات الأهلية للتشاور في القضايا الوطنية والإجتماعية والمعيشية، حضره المحامي عبد الناصر المصري، عبد الرزاق عواد رئيس جمعية كشافة الغد، محمد طرابلسي رئيس إتحاد جمعيات وفعاليات الشمال، محمد مواس عن شباب المنتدى القومي العربي، محمد تامر رئيس جمعية أهل العطاء، الدكتورعمر الحلوة رئيس المركز اللبناني الاستشاري للتنمية، ربيع مينا رئيس جمعية بناء الإنسان، زياد ناصر رئيس جمعية الرؤى والعمل، سامر مولوي عن جمعية الوفاق الثقافية، حسام الشامي عن هيئة الإسعاف الشعبي، وقد إتفق المجتمعون على ضرورة تفعيل التعاون والتنسيق بين الجمعيات الأهلية في طرابلس ودعوا لإنماء طرابلس وإصلاح النظام السياسي اللبناني.. وعقد «ملتقى الجمعيات الأهلية في طرابلس» إجتماعه في مقر «إتحاد الشباب الوطني» حيث تداول في ذكرى 13 نيسان ومشاريع طرابلس المنسية.

* أقام تجمع معلمي عكار غداءً تكريمياً لأعضائه وأصدقائه في عكار بحضور أكثر من 200 أستاذ، وذلك في قاعة قصر ومطعم العطية في التليل– عكار، وتحدث فيه الدكتور أسعد السحمراني.

* عقد المجلس الشعبي في اقليم الخروب اجتماعه الدوري، بحضور أعضائه من فعاليات بلدات وقرى المنطقة، حيث تم بحث ومتابعة المطالب الحياتية لأبنائها والاتصالات مع المسؤولين.

 

الحص:الإسعاف الشعبي كانت من السباقين في التضحية والرعاية الصحية والإجتماعية

حفل عشاء للإسعاف الشعبي في ذكرى تأسيسها يتخلله تكريم شخصيات

لمناسبة 32 عاماً على تأسيسها، نظمت هيئة الإسعاف الشعبي حفل عشاء في مطعم الدار-الروشة- بيروت، تمّ خلاله تكريم رئيس كاريتاس لبنان الأب سيمون فضول، رئيس جمعية متخرجي جامعة بيروت العربية المحامي عصام بعدراني، رئيسة إتحاد الجامعيات اللبنانيات د. نجوى الجمال محسن، الرئيسة الفخرية لجمعية بيت المرأة الجنوبي السيدة سعاد بحسون سلوم، رئيس جمعية شبيبة الهدى الأستاذ مأمون مكحل، ومديرة التمريض في مستشفى دار العجزة الإسلامية د. ناهيل قزاز زين الدين.

إستهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، ثم تحدث المنسق العام لهيئة الإسعاف الشعبي عماد عكاوي فرحب بالحضور وشكر كل شريك ومساهم ومتبرع ومتطوع ساهموا في مسيرة الهيئة في كل الظروف والمخاطر والصعاب، مشيراً إلى أن الهيئة قدمت حتى الآن ثلاثة ملايين ونصف مليون خدمة صحية وإجتماعية في كل فروعها المنتشرة على الآراضي اللبنانية، على الرغم من حرمانها من المساعدات الرسمية اللبنانية والعربية والدولية، ومعلناً عن برامج ومشاريع مستقبلية سوف تعمل الهيئة على تنفيذها وفق الإمكانات المتوفرة.

وألقت الدكتورة نجوى الجمال كلمة المكرمين فوجهت التحية لهيئة الإسعاف الشعبي والمشرف العام الأخ كمال شاتيلا، وشددت على أن الهيئة نموذج للرقي الأخلاقي والعطاء والإنسانية، شاكرة بإسمها وبإسم المكرمين الإسعاف الشعبي على تكريمها لهم، ومتمنية إستمرار الهيئة في نشاطاتها وعملها في هذا الزمن المثقل بالآلام.

كلمة شاتيلا

وبعد تسليم الدروع التكريمية، تحدث الأخ كمال شاتيلا فرحب بالحضور، وحيا المكرمين والمتطوعين والمتطوعات في الهيئة، ورأى أن الأمة العربية تعيش في مرحلة تحوّل وتغيير مهمة بعد معاناة طويلة من آثار التخلف والإستبداد والتشرذم، في الوقت الذي طال شوق الشعب للحرية والتقدم والوحدة، وأكد أنه في ظل الثورات والإنتفاضات التي نعيشها في الوطن العربي فإن الثورة المصرية تشكل النموذج الذي  يجب على الثورات والانتفاضات الأخرى الإقتداء بها، لأن ثورة 25 يناير إنطلقت من الوحدة الوطنية والتلاقي الإسلامي – المسيحي في ميدان التحرير وكل ميادين مصر، وعبّرت عن أغلبية الشعب المصري في مواجهة أقلية فاسدة، وحققت نجاحات كبيرة أهمها إستقلالية القضاء، وإعادة بناء الدولة المؤثرة والفاعلة في محيطها العربي، وهو ما تجسد في حرق الاعلام الاسرائيلية في كل أنحاء مصر.

وأكد شاتيلا أن الأمة تعيش صحوة عربية تعمل للتغلب على قوى الانفصال والانغلاق والتبعية للغرب، وتهدف للحرية والوحدة والعدالة، مما يثير قلق العدو الصهيوني والولايات المتحدة الأميركية اللذين يعملان لتفرقة العرب وتجزئتهم وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية بينهم.

ثم قدّم الفنان محمد جعفيل فقرات فنية طربية.

الحص ينوّه بجهود الإسعاف الشعبي

وتلقت الهيئة برقيات تهنئة أبرزها من الرئيس الدكتور سليم الحص ورئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي والنائب السابق حسين يتيم. وقد وجّه الحص تحية خالصة إلى الهيئة والأخ كمال شاتيلا وعماد عكاوي وكل المتطوعين وقال: يسعدني أن أكتب عن عطاءات الإسعاف الشعبي المباركة والمشهودة، فعلى صعيد الدفاع المدني كانت الإسعاف الشعبي من السباقين الذين ضحوا وكان لهم شهداء، فارتفع رصيدها بين المؤسسات. أما الحديث عن الخدمات الإجتماعية والإنسانية فالإسعاف الشعبي قدمت وما زالت تقدم الكثير في سبيل راحة المواطن من خلال تأمين الرعاية الصحية من طبابة واستشفاء وخدمات للمعوزين وخدمة الإنسان والإنسانية، ونشدّ على أيديهم لمواصلة بذل هذا العطاء السخي.

إلى ذلك من المقرر أن تقيم الهيئة حفلات عشاء في طرابلس وعكار وإقليم الخروب لمناسبة ذكرى تأسيسها ودعماً لبرامجها الإنسانية.

 

تلقى برقية شكر من خادم الحرمين الشريفين

كمال شاتيلا يعزي الملك عبد الله والخرافي

تلقى الأخ كمال شاتيلا برقية جوابية من الملك عبد الله بن عبد العزيز شكره فيها على رسالة التهنئة بعودته إلى السعودية من رحلة علاجية.

ووجّه شاتيلا برقية تعزية إلى خادم الحرمين الشريفين لوفاة شقيقتة صيتة بنت عبد العزيز، وبرقية أخرى إلى رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي لوفاة شقيقه ناصر الخرافي.

 

تضامن مع انتفاضة الشباب الفلسطيني الوحدوية

دعا المؤتمر الشعبي اللبناني إلى دعم إنتفاضة الشباب الفلسطيني الوحدوية الديمقراطية.

وقال بيان صادر عن قيادة «المؤتمر»: رداً على التقسيم الصهيوني والإنقسام «الفصائلي» وتراجع قضية فلسطين ومواصلة المشروع الصهيوني في تهويد الأرض ومصادرة الحقوق، انتفض الشباب الفلسطيني ورفع شعاراته الوحدوية الديمقراطية، مطالباً بانتخاب مجلس وطني فلسطيني يعبّر عن كل أبناء فلسطين بعيداً عن الانفصال المفتعل والعصبيات الفصائلية، شباب فلسطيني مناضل يدعو للتوحيد من أجل احياء الكفاح الفلسطيني ضد الاحتلال.

إننا إذ نقدر عالياًَ هذه الإنتفاضة ونتضامن معها، ندعو كل القوى الوطنية والقومية لدعم هذا التحرك الشبابي بكل الوسائل المتاحة، ونطالب المنظمات الفلسطينية بتأييد ومواكبة هذا التحرك، فلا يجوز أن تبقى الجماهير العربية حائرة لا تعرف من تدعم وتساند في ظل الانقسام الحاصل.

إنها حاجة قومية ملّحة أن تعود الوحدة الوطنية الفلسطينية ويعود الاعتبار للرأي العام الفلسطيني ليقرر وينتخب ممثليه بحرية من أجل احياء دور منظمة التحرير الفلسطينية وإعادة هيكلتها وإصلاحها لتكون قادرة على مواجهة مخاطر اليوم وتحديات المستقبل.

 الإصدارات | الدراسات | البيانات | المقابلات | الخطابات | المؤسسات | معرض الصور
جميع الحقوق محفوظة  آ© كمال شاتيلا 2009 الصفحة الرئيسية | السيرة الذاتية | إتصل بنا