الرئيسية || السيرة الذاتية || إتصل بنا
    991 ذو القعدة 1431 هـ - 23 حزيران / يونيو 2017 م 
"ان الفتنة بين المسلمين تعني تخريب العلاقات العائلية، تعني إنقسام سكان البناية الواحدة والحي الواحد، تعني إقفال وتعطيل مصادر الرزق والعمل. ان الفتنة بين المسلمين تعني تصدير الحالة الأميركية التفجيرية من العراق إلى لبنان، وتعني تدمير الكيان الوطني وحروباً أهلية متواصلة لن ينجو منها قصر أو كوخ."     
مجلة الموقف
العدد الجديد من مجلة الموقف
 دخول الأعضاء | الأعضاء الجدد مشترياتك | بياناتك | إنهاء الشراء 
إبحث  | 
<< الرجوع إلى القائمة السابقة
أرسل إلى صديق إطبع تصريحات الوزير نهاد المشنوق حول أهل بيروت
تاريخ البيان: 6/9/2017

المؤتمر الشعبي اللبناني: تصريحات الوزير نهاد المشنوق حول أهل بيروت تعبر

عن حقيقة رؤية تياره السياسي

 

رأى المؤتمر الشعبي اللبناني أن تصريحات وزير الداخلية نهاد المشنوق حول عدم إمتلاك الشباب في بيروت للخبرة الكافية للدخول إلى الإدارة العامة تعبر عن حقيقة رؤية تياره السياسي وأبرزها فترة إحتكار تمثيل أهل بيروت.

وقال بيان صادر عن مجلس بيروت في "المؤتمر": لم يكن مستغرباً التصريح الذي ادلى به وزير الداخلية والنائب عن مدينة بيروت نهاد المشنوق خلال إفطار متخرجي جمعية المقاصد حول أهلية أهل بيروت لتسلم مناصب في إدارة الدولة، بل هو كان تعبيراً صادقاً عن نظرة تيار المستقبل ونوابه لبيروت وأهلها. فإن إستعراض بسيط لطريقة تعامل هذا التيار مع أهالي بيروت تشكل أكبر برهان على ما طرحه مع توجهات تياره منذ نشأته. فشركة سوليدير التي يمتلك رئيس هذا التيار الجزء الأكبر من أسهمها وتم إقرار القوانين لحماية مصالحها، إغتصبت حقوق أهل بيروت ووضعت يدها على الوسط التجاري للمدينة تحت شعار إعادة إعماره. ووضع اليد لم يقتصر على الوسط التجاري فقط، فشاطئ الرملة البيضاء تم شراؤه من قبل قادة حزب المستقبل  تحت شعار المحافظة على هذا الشاطئ البحري، ثم قاموا ببيعه لأحد رجال الأعمال ليقام على جزء منه مشروع الإيدن روك ضمن سياسة وضع اليد على الاملاك البحرية في بيروت.

وإذا تناسينا وضع اليد على حقوق أهل بيروت، فإننا نتسآءل ماذا أقام تيار المستقبل الذي إحتكر تمثيل بيروت على مدى 25 سنة نيابياً وبلدياً من مشاريع تنموية كالكهرباء والمياه والبنى التحتية أو صحية لآهالي بيروت. فمستشفى البربير لمن يذكرها والتي كانت من أبرز المستشفيات في بيروت، تم إقفالها منذ سنوات دون أن تجد من يعيدها للعمل أو يقيم مستشفى بديلاً عنها، ومستشفى بيروت الحكومي التي قيل عنها لدى إفتتاحها أنها ستكون لأهل بيروت مشاكلها حدّث ولا حرج. وما هي المشاريع السكنية التي أقامها تيار المستقبل ومجالس بلدياته في بيروت لإبقاء أهل بيروت مقيمين في مدينتهم بدلاً من الإقامة خارج مدينتهم في عرمون وبشامون ووادي الزينة وغيرها من المناطق في ظل الإرتفاع المرعب في أسعار الشقق السكنية في بيروت؟

إننا نضع ما قاله نائب بيروت ووزير الداخلية نهاد المشنوق في رسم أهالي بيروت وشبابها وخاصة الذين أوصلوا معاليه وتياره للمجلس النيابي ممثلاً عنهم أو عليهم لا فرق من خلال الحملة التحريضية الطائفية التي إعتمدها تيار المستقبل في الإنتخابات السابقة وتوزيع الاموال التي كلفته 900 مليون دولار وفق تقرير النيويورك تايمز، ونخص المنضويين في تيار المستقبل ونسألهم ما هو شعوركم بنظرة قيادتكم لكم ولأهل مدينتكم.    

 الإصدارات | الدراسات | البيانات | المقابلات | الخطابات | المؤسسات | معرض الصور
جميع الحقوق محفوظة  آ© كمال شاتيلا 2009 الصفحة الرئيسية | السيرة الذاتية | إتصل بنا